151

0

ندوة لسفارة دولة فلسطين لدى جمهورية العراق

 

 

" السفير الفلسطيني المناضل ( أحمد الرويضي ) يستذكر مناقب الشهيدة" دلال المغربي" بحضور معالي وزير الثقافة الفلسطيني" عاطف ابو سيف " وسكرتير الحزب الشيوعي العراقي الرفيق "رائد فهمي" ".

محمد أبو الجدايل 

 

 أُقيمت اليوم السبت ٢٠٢٤/٢/١٧ . وسط قاعة القدس في سفارة دولة فلسطين بالعراق ندوة ثقافية تحت عنوان (حسناء فلسطين / دلال المغربي) .

 

وكانت الندوة برعاية سفارة دولة فلسطين في العراق ممثلة بسعادة السفير ( أحمد الرويضي ) وبحضور معالي وزير الثقافة الفلسطيني "عاطف ابوسيف" وبالتنسيق مع اللجنة الشعبية الفلسطينية في العراق ممثلة بالفنان الأستاذ " محمد حسين عبد الرحيم " .

 بدأت الندوة بعزف النَشيدَينِ الوطَنيينِ الفلسطيني والعراقي & وكذلك قراءة سورة الفاتحة على أرواح الشهداء للبلدَينِ .

 

ومن ثم تحدث معالي الوزير "عاطف أبو سيف " عن دور الشهيدة " دلال المغربي" والتي أقامت أول جمهورية فلسطينية عام ١٩٧٨ لأربع ساعات في قلب فلسطين ستبقى هي ورفاقها وشهداء فلسطين نبراساً ونوراً نهتدِ به وأمانة بأعناقنا ، وذلك في الندوة التعريفية بالشهيدة "دلال المغربي" والتي نظمتها سفارة دولة فلسطين في العراق بحضور عدد كبير من نساء فلسطين من الجالية واللاجئين الفلسطينيين في العراق ، وعدد آخر من نساء العراق الشقيق ممثلة بالسيدة "شميران أديشو "

 

فيما تحدث سعادة السفير المناضل ( أحمد الرويضي ) أن الأمانة في حفظ دماء الشهداء وصمود الأسرى وآنات الجرحى ومواصلة الدرب لتحقيق المشروع الوطني بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشريف .

 وأضاف سعادته الى أهم مراحل الشهيدة "دلال المغربي " وكذلك الأسباب والدوافع التي جعلتها تقوم بعملها النضالي وإنضمامها إلى صفوف الثورة الفلسطينية ونشأتها في لبنان ودراستها، مُنوِهاً سعادته أن المصادفة كانت الشهيدة تدرس في مدرسة تُسمى " مدرسة أريحا" في مخيم صبرا .

 

وأضاف سعادته : شكلت "دلال المُغربي" نموذج للمرأة الفلسطينية المُناضلة وأن أي ثورة تحتاج لمعرفة هموم الناس والاحتكاك معهم . 

وتحدث سعادته : عن طبيعة الحياة التي كانت تعيشها الشهيدة " دلال المُغربي" في المُخيمات الفلسطينية في لبنان ومشاركتها الفاعلة في العمل المجتمعي والتطوعي .

 

وأعرب سعادته ، عن تفائله بهذا الحضور والمَكانة التي يحتلها الأشخاص الذين يعملون لأجل الوطن في قلوب الناس و أن هذا الحضور بمثابة وفاء للشهيدة "دلال المغربي" وباقي شهداء الشعب الفلسطيني داعين جميعنا إلى إستذكار كل البطولات الفلسطينية على مَرِ التاريخ من أجل بناء الدولة الفلسطينية المستقلة .

 

كما استعرض سعادته خلال الندوة تلك الدوافع التي جعلت الشهيدة تقوم بهذا العمل النضالي ومن أبرزها : أن فلسطين حاضرة في القلوب.

كما تحدث الرفيق "رائد فهمي" / سكرتير الحزب الشيوعي ، ان الحزب دائما هو داعم للشعب الفلسطيني وفي كل الظروف والازمان والاماكن وهذا مبدأ أساسي بالنسبة للحزب وان القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية والاساسية لجميع الأمة العربية .

شارك رأيك

التعليقات

لا تعليقات حتى الآن.

رأيك يهمنا. شارك أفكارك معنا.

barakanews

اقرأ المقالات البارزة من بريدك الإلكتروني مباشرةً


للتواصل معنا:


حقوق النشر 2024.جميع الحقوق محفوظة لصحيفة بركة نيوز.

تصميم وتطويرForTera Services